أرشيفحصاد الاسبوع

الحصاد الإخباري الأسبوعي 8 مارس 2019

الحصاد الإخباري الأسبوعي

8 مارس 2019

المدونة اليمنية – متابعات:

مستجدات الأوضاع في جبهات القتال، وفي السياسة والاقتصاد والمشكلات الأمنية، ومختلف الحوادث التي وقعت في اليمن، الأسبوع الفائت، تنقلها لكم “المدونة اليمنية” في هذا الحصاد:

جبهات:

تمكنت القوات الحكومية، بإسناد جوي من التحالف العربي، الثلاثاء الماضي، من تحرير مواقع جديدة يسيطر عليها الحوثيون بصعدة، وتطويق مركز مديرية “باقم” بالكامل، كما حررت مناطق جديدة في منطقة “مسن القد”، عقب معارك تكبد خلالها مسلحو الحوثي خسائر كبيرة في العدد والعتاد.
وأكد مصدر محلي أن القوات الحكومية سيطرت نارياً على قرى “شعبان”، و”غمار”، و”معتق”، و”سوار بني معين”، وجبل “الأذناب” في منطقة “مسن القد”.
شهدت مديرية الحشا بمحافظة الضالع، معارك ضارية بين أبناء القبائل المسنودين بالقوات الحكومية، ومسلحي الحوثي، تكبد خلالها مسلحو الحوثي عشرات القتلى والجرحى، بينهم قيادي بارز.
وقال مصدر محلي إن مسلحي الحوثي شنوا هجوماً واسعاً، مستخدمين عشرات الآليات العسكرية، في مسعى منهم لاستعادة مناطق “الطاحون” وقرية “الساكن”، و”الكمة بركات”، والمواقع المحيطة بها، التي تم تحريرها من قبل أبناء المقاومة، خلال الأيام الماضية.
ماتزال المعارك المسلحة مستمرة في مديرية كشر بمحافظة حجة، وخاصة في شرق منطقة العبيسة مركز المديرية، وأكدت مصادر قبلية أن “مقاتلات التحالف شنت غارة جوية استهدفت طقماً حوثياً محملاً بالذخائر. ولفتت المصادر إلى أن التحالف نفذ عملية إنزال سابعة لأسلحة مختلفة لقبائل حجور.
وكان المتحدث الرسمي باسم المقاومة الوطنية (حراس الجمهورية) العميد الركن صادق دويد، وجه رسالة هامة إلى أبناء حجور بمحافظة حجة، الذين يواجهون اعتداء الحوثيين على قراهم ومناطقهم، منذ أكثر من 50 يوماً.
وقال العميد دويد، في تغريدة له على “تويتر”، مخاطباً أبناء حجور: “إن الصمود البطولي لكم مُنذ 50 يوماً، والضربات الموجعة التي توجهونها لميليشيات الكهنوت الإمامية الحوثية، لهي حالة وطنية فريدة يتابعها أبناء الشعب اليمني على مدار الساعة”.
وأضاف القول إن “على الجميع مؤتمري وسلفي وإصلاحي، توحيد صفوفهم، فلا عدو لهم إلا الحوثيون”.
واصل مسلحو الحوثي خروقاتهم لاتفاق وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة، وأفشلت القوات الحكومية المشتركة محاولة تسلل لمسلحي الحوثي في محيط مدينة الدريهمي جنوب الحديدة، ضمن خروقاتها المتواصلة والمتصاعدة لوقف إطلاق النار.
حاول مسلحو الحوثي التسلل باتجاه جبال “الربعة”، بعد أن حررتها القوات الحكومية مؤخراً.
شنت مقاتلات التحالف 3 غارات جوية استهدفت جبل “جربان” في مديرية سنحان جنوبي صنعاء.

سياسة:

أبدت الحكومة اليمنية استغرابها من التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، لقناة “سكاي نيوز عربية”، في سياق يختلف عما تم الاتفاق عليه في ستوكهولم، أو حتى ما دار من نقاشات في زيارته الأخيرة للمنطقة.
وقالت وزارة الخارجية، في بيان تلقته وكالة الأنباء الحكومية “سبأ”، “إن الحكومة إذ تؤكد أن كافة القوانين اليمنية والقرارات الدولية، وكل البيانات والمواقف الدولية ذات الصلة، تؤكد الحق الحصري للحكومة في إدارة شؤون الدولة اليمنية، وبسط نفوذها على كافة تراب الوطن، دون انتقاص، فإنها تشدد أن الحديدة ليست إلا أرضاً يمنية يجب أن تخضع للدولة اليمنية وقوانينها النافذة، وليس هناك أي قانون وطني أو دولي يعطي الحق لغير الحكومة لانتزاع ذلك”.
قال رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد، إن “مسلحي الحوثي يضعون عراقيل أمام خطة إعادة الانتشار بالحديدة والموانئ”.
وأكد لوليسغارد، في محضر اجتماع لجنة إعادة الانتشار الرابع، أنه سيبلغ الأمم المتحدة بهذا الخصوص، مشيراً إلى أنه سيرسل رسالة يوضح فيها النقاط التي يسببها تماطل الحوثيين في تنفيذ الاتفاق”، وفق مصادر.
وفي موضوع آخر، اتهمت الحكومة اليمنية الشرعية جماعة الحوثي، بالتحريض ضد المنظمات الأممية والدولية الإغاثية العاملة في البلاد.
واعتبر وزير الإدارة المحلية في الحكومة “الشرعية” عبدالرقيب فتح، تصريحات وبيانات جماعة الحوثيين ضد المنظمات الإغاثية، تحريضاً وإرهاباً ضد العمل الإنساني.

حوادث:

توفي شخصان وأصيب العشرات، أغلبهم نساء، في محافظة ذمار، خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، بحوادث انفجار أسطوانات الغاز.
أعلنت إدارة أمن عدن عن قرب اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق قاتلي الجندي دنبع. وجاء هذا الإعلان عقب تظاهرات حاشدة لمواطنين في عدة شوارع بمدينة عدن، احتجاجاً على مقتل الجندي دنبع.
وفي موضوع آخر، شهدت مدينة سيئون كبرى مدن محافظة حضرموت، احتجاجات وعصياناً مدنياً على خلفية الانفلات الأمني وعمليات الاغتيالات التي تشهدها المحافظة من حين لآخر.

انتهاكات:

قال تقرير حقوقي يمني، إن الألغام التي زرعتها الجماعة الحوثية، أسفرت عن سقوط ما يقارب 12 ألف قتيل وجريح، بينهم نساء وأطفال، في مختلف المحافظات اليمنية.
وكشف تقرير حقوقي للتحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان “تحالف رصد”، عن أن ألغام الحوثيين حصدت 900 مواطن يمني، وتسببت في إصابة وإعاقة ما يزيد على 11 ألفاً آخرين، في مختلف المناطق والمدن اليمنية، منذ عام 2015.
وذكر التقرير أن مليشيا الحوثي زرعت أكثر من مليون لغم في مختلف المحافظات، منها ألغام مضادة للأفراد ومضادة للعربات ومضادة للدبابات والسفن والمراكب البحرية، منذ عام 2014 وحتى عام 2018.
أقدم مسلحو الحوثي، على إعدام “محمد قاسم علي المنتصر”، وهو عامل بناء من أبناء محافظة ريمة، بدم بارد، في العاصمة صنعاء، الأربعاء الفائت.
قام مسلحون حوثيون، بإحراق منزل المغترب “أمين الشهالي”، في منطقة قحزة بمحافظة إب، وقاموا بالاعتداء على حراسة أرضيته في المنطقة.
أطلق مسلحو الحوثي قذيفة مدفعية على “حي زيد الموشكي” بالحديدة، وأسفرت عن إصابة 5 مدنيين.
سقط 22 مدنياً يمنياً، بين قتيل وجريح، بنيران مسلحي الحوثي، في محافظات الحديدة وإب والضالع.
وفي مجزرة هي الثانية خلال أسبوع، جنوبي محافظة الحديدة، أطلق الحوثيون عدة قذائف أدت إلى مقتل وإصابة 14 مدنياً، وذلك في أعقاب الهدنة الأممية الهشة، وتعثر تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار وفق اتفاق ستوكهولم، بعد رفض الحوثيين الانسحاب من الموانئ الثلاثة غربي اليمن.

اقتصاد:

اتهم رئيس الحكومة اليمنية “الشرعية”، معين عبد الملك، الحوثيين، بأنهم السبب الرئيس في انهيار النظام المصرفي والمالي في البلاد، بفرضهم إجراءات قاسية على الصرافين والقطاع المصرفي بشكل عام.
ناقش محافظ البنك المركزي اليمني الدكتور محمد زمام، الثلاثاء، في العاصمة السعودية الرياض، مع فريق وكالة التنمية الأمريكية الدولية، برئاسة مدير فرع الوكالة في اليمن ماري ديفين إيليت، ترتيبات بدء مشروع البناء المؤسسي للبنك بموجب وثيقة المشروع المعدة من قبل صندوق النقد الدولي.
بدأت شركة النفط في عدن، عملية توزيع مادة البنزين على محطات الوقود الحكومية والخاصة، بعد 5 أيام من أزمة وقود خانقة شهدتها المحافظة.
هددت جمعية الصرافين اليمنيين بتنفيذ خطوات متصاعدة في الأيام القادمة، احتجاجاً على ما سمته الجمعية “إجراءات وتعديلات جديدة في عملية الحصول على رخصة المصرفيين”. مطالبة الحكومة في عدن والحوثيين في صنعاء، بتوحيد إجراءات ترخيص مؤسسات التبادل والشركات، للوصول إلى آلية موحدة للتحكم في أنشطتها.
وأضاف بيان الجمعية أنها لن تكون مسؤولة عن أي تداعيات قد تؤثر على الوضع الاقتصادي والإنساني خلال الأيام القادمة.
أصدرت اللجنة الاقتصادية المشكلة بقرار من الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، تعميماً جديداً تضمن ضوابط الحصول على وثيقة الموافقة على استيراد المشتقات النفطية عبر الموانئ اليمنية. وحددت اللجنة في التعميم “ضوابط” تضمنت وثائق مصرفية ‏للحد من المخالفات وعمليات التضليل وحالات التزوير التي تم اكتشافها أثناء تطبيق آلية تنظيم تجارة المشتقات النفطية، وأشار إليها فريق الخبراء التابع للجنة العقوبات الدولية، والصادر في 25 يناير من العام الحالي.
واشترطت اللجنة، في التعميم، على موردي النفط عبر الموانئ اليمنية، توفر الوثائق المصرفية (قوائم، كشوفات، حسابات البنوك، وسوفتات التحويل) المقدمة من التجار، وإرفاقها ضمن نموذج طلب الحصول على وثيقة الموافقة على استيراد المشتقات النفطية إلى أي من الموانئ اليمنية.
افتتح بمحافظة حضرموت مزرعة لاستزراع الأسماك في منطقة وادي بايوت بمديرية تريم، كأول مزرعة للأسماك في مديريات الوادي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق