أرشيفحصاد الاسبوعسلايدر

الحصاد الإخباري الأسبوعي للمدونة اليمنية 19-4-2019

الحصاد الإخباري الأسبوعي للمدونة اليمنية

19-4-2019

المدونة اليمنية – متابعات:

شهدت اليمن أحداثاً ومستجدات متعددة خلال الأسبوع المنصرم، كان أبرزها عقد مجلس النواب في مدينة “سيئون”، وتطورات سير المعارك في جبهات “صعدة، وحجة، والضالع، وإب”، بالتزامن مع استمرار الانتهاكات التي يمارسها الحوثيون، وعلى الصعيد الاقتصادي شهدت مدن يمنية تنامي أزمات انعدام مادتي “البترول والديزل”، وعدم استقرار سعر صرف “الريال اليمني” مقابل العملات الأجنبية، وقضايا أخرى نرصدها لكم في هذا الحصاد:

جبهات:

في آخر أخبار جبهتي “العود والمريس”، تم التوقيع على اتفاق قبلي جمع عدداً من أبناء القبائل ومسلحي الحوثي، فجر الخميس، قضى بإخلاء جبل “العود” والمناطق المحيطة به من أي مظاهر مسلحة من طرفي المواجهات.
وجاء الاتفاق عقب مهاجمة مسلحي الحوثي لقرية “ظفار”، وتطويق منزل المواطن “حسن الدودحي”؛ الذي قاتل حتى استشهد، وعلى الفور أخذت بنت شقيقه “أصيلة” سلاحه الشخصي، وقتلت 4 من مسلحي الحوثي أثناء محاولتهم اقتحام المنزل، قبل أن تستشهد هي الأخرى، فيما أصيبت شقيقتها وإحدى بنات عمها.
وشيعت حشود غفيرة من أبناء محافظتي “الضالع وإب”، جثماني الشهيدة أصيلة وعمها الشهيد حسن.
ووجهت قيادة المقاومة الوطنية “حراس الجمهورية” بترقيم الشهيدة أصيلة الدودحي (17 عاماً)، واعتمادها ضمن شهداء “حراس الجمهورية”، تكريماً لها.
ودارت معارك عنيفة بقطاع “منخلة”، بجبهة “حمك”، بمختلف الأسلحة، بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثي، كما قامت القوات الحكومية بفرض حصار على الحوثيين في نقيل “حقر” المتصل بجبل “السور”.
وفي مديرية الحشاء، أصيب الجندي أحمد الحذيفي، في جبل “الأحذوف”، في قصف لمسلحي الحوثي.
وكانت وزارة الدفاع أعلنت عن مقتل وجرح نحو 90 عنصراً من مسلحي الحوثي، في معارك عنيفة دارت في جبهة “حَمَك” بمحافظة الضالع، وفي جبهات إب، حينما حاول مسلحو الحوثي قطع الخط العام في منطقة “سوق الخميس” جنوب مديرية “النادرة”، والخط الفرعي في قرية ” ذُو الرِّخام” بمديرية “بعدان”.
في محافظة “صعدة”، ساندت مقاتلات التحالف العربي، العمليات العسكرية للقوات الحكومية في مديرية “كتاف”، واستهدفت تحركات وتعزيزات للحوثيين، أسفرت عن مقتل وجرح العديد منهم، بالإضافة إلى تدمير آليات وأطقم.
وتمكنت القوات الحكومية، في وقت سابق، من تحرير مواقع جديدة بالقرب من وادي “النخيل”، أبرزها جبل “الشهداء” وتبة “مسطح”.
وفي جبل “الجبادي” والتباب المجاورة له بمديرية “باقم” شمالي غرب صعدة، قُتل عدد من مسلحي الحوثي، في معارك ضارية خاضتها القوات الحكومية.
في محافظة “تعز”، صدت القوات الحكومية زحوفات هجومية للحوثيين في جبهة “الأقروض” بمديرية “المسراخ”.
في محافظة “الحديدة”، واصل مسلحو الحوثي انتهاكاتهم، حيث قاموا بتهجير عشرات العائلات والأسر من منازلها في مديرية “الدريهمي”، وحولوا تلك المنازل إلى ثكنات عسكرية، وفي مديرية “التحيتا” أسقطت القوات الحكومية طائرة استطلاع حوثية مسيرة.
وفي موضوع متصل، شيع الحوثيون 6 من قتلاهم الذين لقوا مصرعهم في جبهة الحديدة، حيث ينتمي غالبيتهم لمحافظة حجة.
وفي محافظة “حجة”، تمكنت القوات الحكومية، من السيطرة على وادي حبل الساحلي الرابط بين مديريتي ميدي وعبس، والاقتراب من منطقة الجر الاستراتيجية.
وباشر مسلحو الحوثي حملة مداهمات واعتقالات جديدة، على قرى بني سعيد في مديرية كشر، حيث اعتقلت نحو 13 مدنياً، وذلك على خلفية رفض الأهالي تجنيد أبنائهم في صفوف الحوثيين والدفع بهم إلى الجبهات.
في العاصمة “صنعاء”، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية، تدمير مخزن لمنصات إطلاق الطائرات بدون طيار. وقال المتحدث الرسمي للتحالف العقيد تركي المالكي، إنه تم تدمير ورشة لتصنيع الطائرات بدون طيار في صنعاء، تابعة للحوثيين.
في محافظة “البيضاء”، ضبطت وحدات من القوات الحكومية، أحد عناصر الحوثيين متنكراً بملابس نسائية، أثناء قيامه بزرع الألغام والعبوات الناسفة في سوق مديرية قانية.

سياسة:

طالب رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك، المجتمع الدولي باستخدام لهجة تكون أكثر وضوحاً وحزماً في ما يتعلق بعدم تنفيذ اتفاق ستوكهولم.
وقال عبدالملك، في مؤتمر صحفي عقده مع السفير الأمريكي في اليمن ماثيو تولر، إن الوضع الإنساني في اليمن الآن متفاقم بسبب تعنت الحوثيين.
وفي موضوع متصل، قال المبعوث الأممي إلى اليمن “مارتن جريفيث”، إن “الأطراف اليمنية قبلت خطة إعادة الانتشار في الحديدة”.
وأضاف جريفيث، في كلمته، خلال جلسة لمجلس الأمن، أنه “يجب استمرار وقف إطلاق النار في الحديدة”.
من جانبه، قال “مارك لوكوك”، منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، إن “السلام المستدام سيكون أفضل حل للأزمة الإنسانية في اليمن، وإن العمل جارٍ مع مختلف الأطراف لسهولة إيصال المساعدات الإنسانية إلى اليمنيين”.
وكان رئيس الفريق الحكومي بلجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، “صغير بن عزيز”، كشف، خلال مداخلته في الجلسة العامة لمجلس النواب التي عقدت بالمقر المؤقت للبرلمان بمدينة “سيئون” بمحافظة “حضرموت”، عن سقوط 3204 شهداء، منذ بداية سريان وقف إطلاق النار بالحديدة في 18 ديسمبر 2018، حتى قبل 5 أيام، أغلبهم ضحايا مدنيون.
شهدت مدينة تعز أول تظاهرة حاشدة لأنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، ورفع المتظاهرون شعارات تطالب باستكمال تحرير المحافظة من الحوثيين، وبناء وتفعيل المؤسسات، وإنهاء الاختلالات الحاصلة في المؤسستين الأمنية والعسكرية الشرعية.
عقدت في مدينة سيئون الدورة غير الاعتيادية لمجلس النواب. وفي الجلسة الافتتاحية تم انتخاب سلطان البركاني رئيساً للمجلس.
وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إن “انعقاد جلسة البرلمان، يأتي في لحظة فارقة، ويعكس تآكل المشروع الحوثي، وعزلته عن الشعب”.
من جانبه، أعرب رئيس مجلس النواب سلطان البركاني، عن أسفه لما تعرض له بعض أعضاء مجلس النواب الذين حضروا اجتماع المجلس في سيئون في دورته غير الاعتيادية، من اعتداء على ممتلكاتهم وأموالهم وأهليهم في مناطق سيطرة الحوثيين.
وفي ختام جلسته الرابعة، اعتبر المجلس كل القرارات والإجراءات الصادرة عن جماعة الحوثي في كافة مؤسسات الدولة في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، في حكم العدم، موصياً الحكومة “بعدم إجراء أي مشاورات جديدة قبل تنفيذ اتفاق السويد الخاص بمحافظة الحديدة”.
وأقر المجلس مشروع الموازنة العامة للعام الجاري 2019، بأغلبية الأعضاء، كما أحال المجلس مشروع قانون بتصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية إلى لجنة خاصة لدراسته وعرضه على المجلس في ما بعد.
كما ناشد البرلمان الملك سلمان بن عبد العزيز استثناء المغتربين اليمنيين من الإجراءات الخاصة بالمقيمين في أراضي المملكة.
بدوره، اعتذر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن “مارتن غريفيث”، عن عدم حضور جلسة البرلمان في مدينة سيئون، بعدما أعلن البركاني أن “غريفيث” سيحضرها.

حوادث:

قُتل وأصيب عدد من المواطنين النازحين بمحافظة الجوف، في انفجار لغم زرعه الحوثيون.
قُتل الطفل “بشير المقبلي”، وشقيقه “سلمان”، بانفجار مقذوف خلفه الحوثيون في قرية “وادي الفتيني” بمنطقة “العقبة العليا” بعزلة “الشعاور” محافظة إب.
قُتل اثنان من أفراد الأمن مدينة “عدن”، عقب اشتباكاتٍ مع مسلحين بسبب شجارٍ على قطعة أرض في مديرية “البريقة”.
قُتلت زوجة المواطن “علي دريم” وأبناؤه الـ5، في انهيار منزل جراء الأمطار الغزيرة التي تساقطت على قرية “بني الحصامي” بمديرية “الجعفرية” بمحافظة “ريمة”.
لقي مواطن بمديرية “القطن” في “حضرموت” مصرعه طعناً بالسكين على يد زميله بالعمل، عقب شجار نشب بينهما، وفر الجاني هارباً إلى جهة غير معلومة، فيما لاتزال السلطات الأمنية تبحث عنه.
وقعت اشتباكات مسلحة أمام بوابة مقر محافظة “تعز” في مبنى شركة النفط بشارع “جمال”، بين مسلحين والقوات الحكومية.
نجا محافظ محافظة “المهرة” راجح باكريت، من محاولة اغتيال تعرض لها أثناء هجوم مسلح على موكبه في منطقة “لبيب” شمال مدينة “الغيضة”، وتعرض 5 من مرافقي المحافظ لإصابات مختلفة.
نجا وزير الصحة في حكومة الحوثيين طه المتوكل، من محاولة اغتيال بعد أن أطلق مسلحون صاروخ “لو” والرصاص على موكبه، في العاصمة صنعاء.
تمكن أمن مطار عدن الدولي، من ضبط أحد المسافرين وبحوزته كميات كبيرة من المخدرات، عثر عليها في ساق المتهم، وملفوفة بمادة “الجبس”، حيث كان يدعي أنه جريح.
أعلن مدير عام المشروع السعودي لنزع الألغام “مسام” أسامة القصيبي، عن انتزاع 1410 ألغام وذخائر غير منفجرة لمسلحي الحوثي، في مناطق مختلفة في اليمن.

انتهاكات:

أقدم مسلحو الحوثي على اقتحام منزل المواطن “حميد السامري” الذي يعمل ميكانيكي سيارات، ومن ثم قاموا بإعدامه أمام زوجته وأطفاله، في مدينة ذمار وسط اليمن.
يأتي ذلك بعد أيام من تصفية مسلحي الحوثي الأكاديمي “مراد القاسمي”، حينما كان في صحبة زوجته وطفلته البالغة من العمر 8 أعوام، ليردوه قتيلاً على الفور، في حي الميدان وسط ذمار.
قُتلت امرأة وطفلة، وتعرضت أخريات لإصابات جراء قصف الحوثيين قرية “ظفار” في جبهة “حمك”.
اعتقل الحوثيون، رئيس ما يسمى مجلس التلاحم القبلي لمحافظة “حضرموت”، محمد بلعيد الكندي، واقتادوه إلى سجن البحث الجنائي في محافظة صنعاء، موجهين له اتهامات عدة، في مقدمتها ممارسة أدوار مشبوهة مع شخصيات من التحالف العربي.
أمهلت قبائل بكيل زعيم جماعة الحوثي 10 أيام للبت في قضية اغتيال الشيخ “أحمد السكني” الذي قتل نهاية الشهر الماضي، على يد مشرف الجماعة في منطقة صرف شمال شرق العاصمة صنعاء، المدعو “أبو ناجي المأربي”، والذي تمكن من الفرار بتسهيل من قيادات حوثية.
كشف تقرير حقوقي حديث عن 253 جريمة وانتهاكاً ارتكبها مسلحو الحوثي بمحافظة المحويت، خلال الربع الأول من العام الجاري 2019.
وبحسب التقرير الحقوقي الصادر عن منظمة راصد للحقوق والحريات (غير الحكومية)، فإن جرائم وانتهاكات الحوثيين خلال الأشهر الثلاثة الأولى (يناير، فبراير، مارس)، شملت حالات القتل والتعذيب في سجون المليشيات والاختطاف والاعتداء الجسدي والسطو على الممتلكات العامة والخاصة.
ورصد التقرير الحقوقي، 6 حالات قتل مدنيين، منها حالة قتل واحدة تحت التعذيب في سجون الحوثيين، والاستمرار بتعذيب 35 مختطفاً، كما تعرض 117 مدنياً للاختطاف والإخفاء القسري، واستحداث سجنين سريين، وحالتي اعتداء جسدي، منهما الاعتداء على امرأة حامل حتى أجهضت.
وقال التقرير إنه وثق خلال ذات الفترة 46 حالة مداهمات نفذها الحوثيون، شملت قرى ومنازل ومدارس ومساجد وممتلكات خاصة وعامة، وحولت العديد منها إلى مخازن للأسلحة وثكنات عسكرية لعناصرها، ولاتزال مستمرة في تجنيد الأطفال والزج بهم إلى جبهات القتال، وفرض إتاوات مالية على التجار والمزارعين.
وأضاف أن أكثر من 39 حالة انتهاك شملت الاعتداء على المواطنين وإغلاق محلاتهم وبسطاتهم ونهب ممتلكاتهم وإقصاءهم من وظائفهم، كما يواصل الحوثيون اختلاق أزمات المشتقات النفطية والغاز المنزلي، ونهب المساعدات الإنسانية في المحويت، وحرمان العديد من التربويين من حوافز اليونيسف، واستبدالهم بعناصر من أتباع الجماعة.
أكد تقرير حكومي أن انتهاكات الحوثيين لوقف إطلاق النار في الحديدة، الذي ترعاه الأمم المتحدة، لم يتوقف ليوم واحد منذ دخوله حيز التنفيذ في 18 ديسمبر الماضي، وفقاً لاتفاق ستوكهولم.
وطبقاً للتقرير، فقد بلغت الخروقات المباشرة وغير المباشرة التي ارتكبتها المليشيات الحوثية 2424 خرقاً حتى 11 أبريل الجاري، أسفر عنها سقوط أكثر من 134 شهيداً و668 جريحاً، بينهم نساء وأطفال.
وثقت نقابة الصحفيين اليمنيين، 28 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون خلال الربع الأول من العام الجاري، ابتداءً من 1 يناير حتى نهاية مارس 2019.
وأوضحت النقابة أن 14 صحفياً لايزالون معتقلين لدى الحوثيين.
وكشف التقرير أن الحوثيين ارتكبوا 17 حالة من إجمالي الانتهاكات المرصودة، بنسبة 61%.
ورصدت النقابة 11 حالة محاكمة وتحقيق طالت صحفيين، منها 10 حالات قامت بها جماعة الحوثي ضد صحفيين مختطفين منذ العام 2015، ومثلوا أمام النيابة الجزائية المتخصصة التابعة لسيطرة الحوثيين، بعد مسلسل من الإخفاء والتعذيب والحرمان من التطبيب والزيارة، وحالة واحد سجلت ضد جهة خاصة.
ووثقت النقابة حالة قتل واحدة طالت الإعلامي زياد الشرعبي، الذي استشهد في انفجار دراجة مفخخة في منطقة المخا، أثناء زيارته للمنطقة في مهمة عمل.
ناشدت رابطة أمهات المختطفين، المبعوث الأممي مارتن غريفيث، الضغط على الحوثيين لإيقاف الإجراءات التعسفية والمحاكمات السياسية ضد 36 مختطفاً في سجونها بصنعاء.

اقتصاد:

تشهد العاصمة صنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، أزمة مشتقات نفطية، ووصل سعر عبوة 20 لتراً من البترول في السوق السوداء، إلى 20 ألف ريال.
وجه البنك المركزي اليمني تحذيراً للصرافين من القيام بعمليات المضاربة وشراء العملات بأسعار خارج منطق وسلوكيات السوق.
وهدد البنك المركزي شركات الصرافة التي تعمل خارج قانون الصرافة المقر من البنك المركزي، بسحب تراخيصها وإغلاقها.
ورغم التحذير الذي وجهه البنك المركزي، إلا أن الريال اليمني واصل في وقت متأخر من مساء اليوم الثلاثاء 16 أبريل 2019م، انهياره أمام العملات الأجنبية.
توصل البنك المركزي اليمني إلى اتفاق مع وزارة الخزانة الأمريكية يقضي بضرورة فرض عقوبات على المخالفين للقوانين وإجراءات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب باليمن، سواء كانوا أشخاصاً أو شركات أو محلات صرافة.
جاء ذلك خلال لقاء جمع مساعد وزير الخزانة الأمريكية، بمحافظ البنك حافظ معياد، على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي بواشنطن.
أقرت الحكومة الشرعية، رفع الحد الأدنى للمعاش التقاعدي، إلى 31 ألف ريال، بدلاً عن السابق، والمحدد بــ20 ألف ريال.
قال مصدر في قطاع العلاقات الخارجية بإدارة البنك المركزي في عدن، إن “عوائد البنك، من الدفعات المسحوبة من الوديعة السعودية، بلغت قرابة 390 مليار ريال يمني منذ يوليو 2018، حتى مطلع أبريل من العام الحالي”.
ناقش المدير التنفيذي للمؤسسة الاقتصادية اليمنية سامي السعيدي، مع مدير جهاز مشروعات الخدمة الوطنية المصرية اللواء مصطفى أمين علي، تنسيق آلية العمل بين المؤسسة الاقتصادية والمؤسسة العسكرية المصرية.
واستعرض اللقاء سبل التعاون في تطوير أداء المؤسسة الاقتصادية في عملية التموين والإمداد العسكري، وتحديد الأدوية والمستلزمات الطبية المطلوبة وكيفية شرائها، بالإضافة إلى تنفيذ مشاريع مشتركة في اليمن كمصانع معلبات وغيرها، وكذا إمكانية إنشاء مستشفى القلب ومستشفى عام في اليمن.
نفذ موظفو شركة النفط اليمنية بعدن، وقفةً احتجاجيةً، أمام بوابة مصافي عدن، بمديرية البريقة، تواصلاً للاحتجاجات الرافضة لما سموه “مخالفات المصفاة”. وطالب المحتجون، بحسب بيانٍ صادر عن الوقفة، بإغلاق مساكب بيع الوقود التي استحدثتها المصفاة.

متفرقات:

أُفرج عن الفنان اليمني “علي الحجوري”، بعد 3 أشهر من احتجازه في سجن منطقة جازان جنوب غرب السعودية، بدعوى رفعها مغترب يمني في السعودية ضد الفنان الحجوري، بتهمة الإساءة للدين.
أصدرت رئاسة مصلحة الهجرة والجوازات والجنسية، بالعاصمة المؤقتة عدن، تعميماً ببطلان كافة خدمات مصلحة الهجرة والجوازات التابعة لجماعة الحوثي. وشدد التعميم بعدم التعامل بالوثائق الصادرة عن جماعة الحوثي.
رأس وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، اجتماعاً موسعاً لعدد من رؤساء المحاكم والنيابات العسكرية، لمناقشة القضايا المتعلقة بالقضاء العسكري، وسبل تفعيل وتطوير عمل المحاكم والنيابات العسكرية.
أصيب الصحفي طه العامري، بجلطة أدخلته في غيبوبة لمدة يومين.
فاز الصحفي اليمني معد الزكري، بجائزة “بوليتزر” الأمريكية، بالإضافة إلى صحفيين اثنين من وكالة “أسوشييتد برس”، على تغطياتهم بسلسلة من التحقيقات عن الحرب في اليمن.
وسبق للصحفي معد الزكري الفوز بعدة جوائز، منها ميدالية “McGill” للشجاعة الصحفية لعام 2018، والتي تمنحها كلية “Grady” للصحافة والتواصل الجماهيري التابعة لجامعة “UGA” الأمريكية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق